الرئيسية / بيانات / رابطة الصحافة البحرينية تدعو الى الإفراج عن الإعلامي فيصل هيات والتوقف عن ملاحقة الإعلاميين

رابطة الصحافة البحرينية تدعو الى الإفراج عن الإعلامي فيصل هيات والتوقف عن ملاحقة الإعلاميين

loc-24

رابطة الصحافة البحرينية_لندن_ 26 نوفمبر 2016: تعبّر رابطة الصحافة البحرينية عن إدانتها محاكمة الصحافي والإعلامي فيصل هيات الذي من المتوقع أن يعرض أنظار المحكمة الجنائية على خلفية تغريدة نشرها في حسابه الخاص على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، وهي تغريدة اعتبرتها السلطات البحرينية إهانة لرمز ديني وتعدّيا على إحدى الملل، مستندة في ذلك إلى المادة 309 من قانون العقوبات التي  يعاقب فيها بالحبس مدة لا تزيد على سنة أو غرامة مالية من تعدى بإحدى طرق العلانية على إحدى الملل المعترف بها أو حقر من شعائرها.

ويمثل الصحافي فيصل هيات الذي تعتقله السلطات البحرينية الصحافي منذ التاسع من شهر أكتوبر الماضي أمام المحكمة الصغرى الجنائية يوم 29 من الشهر الجاري، للترافع في هذه القضية بعد أن تمّ حجزها في الثاني من شهر نوفمبر.

وإذ تستنكر الرابطة تعمّد السلطات في البحرين تطويع القوانين من أجل التضييق على حرية التعبير فإنها تؤكد أن إعتقال فيصل هيات هو امتداد لسلسلة من الانتهاكات التي تتبعها الحكومة البحرينية منذ العام 2011 تجاه حرية الرأي والتعبير في البلاد. وتؤكد الرابطة في هذا السياق على أن ملاحقة الصحافيين واعتقالاتهم على خلفية قضايا “مصطنعة” هي صورة من صور الانتقام السياسي لا محاكمات عادلة أو مشروعة.

وتحذر الرابطة من استمرار سياسة الملاحقة والتجريم تجاه الآراء التي تتناول بالنقد أو التعليق أحداثاً أو شخصيات تاريخية لا يجب أن يكون في تناولها أو انتقادها أي ملامة أو ملاحقة، ومن أي طرف كان.

هذا وتطالب رابطة الصحافة البحرينية في هذا الخصوص بالإفراج الفوري وغير المشروط عن الصحافي البحريني فيصل هيات وعن كل معتقلي الرأي من صحفيين وإعلاميين ونشطاء إلكترونيين، كما تدعو الرابطة حكومات الدول الديمقراطية والمنظمات والهيئات الدولية المعنية بالدفاع عن حرية الرأي والتعبير الى ممارسة المزيد من الضغوط على السلطات البحرينية ودعوتها إلى التوقف عن سياساتها المستمرة في ملاحقة وترهيب النشطاء الإلكترونيين والصحفيين.

وتهيب الرابطة بكل الفاعلين الدوليين إلى التّدخل لوقف هذه الإنتهاكات التي تمارسها البحرين وهي التي سبق لها أن وقّعت على أغلب المعاهدات والمواثيق الدولية التي تضمن حرية الرأي والتعبير.

عن info@bahrainpa.org

إلى الأعلى