الرئيسية / إرشادات الصحافيين / إرشادات الحماية عند استخدام وسائل التواصل

إرشادات الحماية عند استخدام وسائل التواصل

b2

تجاوز موضوع استخدام شبكات التواصل الإجتماعي مرحلة النقاش ليصبح واقعا في مجتمعنا العربي، إذ يشير تقرير الإعلام الإجتماعي العربي الذي تصدره مجموعةالإبتكار وحكومة المستقبلإلى أن  39% من العرب يستخدمون منصات التواصل الإجتماعي.

ويفيد التقرير ذاته بأن عدد مستخدمي فيسبوك في العالم العربي بلغ 156 مليون مستخدم مع بداية 2017، مقارنةً بـ115 مليوناً في العام الماضي، بما يقارب ضعف ما كان عليه قبل ثلاثة أعوام. اما بالنسبة إلىتويترفيستخدمه اليوم أكثر من 11 مليون مستخدم في المنطقة. ويؤكد التقرير أن هنالك أكثر من 16.6 مليون مستخدم لشبكة «لينكد إن» في الوطن العربي.

أما شبكة انستغرام، فيبلغ مجموع مستخدميها في العالم العربي 7.1 ملايين مستخدم نشط.

ولذلك فإنه لا مناص من الإقرار بتأثير وسائل التواصل الاجتماعي الكبير ولكن في الوقت ذاته يجب الإنتباه إلى أن خطرها أكبر وخصوصا بالنسبة إلى الصحفيين والمدافعين عن حرية التعبير والإعلام والناشطين في مجال حقوق الإنسان، ذلك أن حجم البيانات الشخصية المتاحة على هذه الوسائل يمثل تهديدا حقيقيا لهم وبخاصة في البلدان التي تمارس سياسات التضييق على هؤلاء الأشخاص.

وبالنظر إلى أن شبكات التواصل الاجتماعي تملكها شركات تجارية خاصة، وأن أرباحها تأتي من جمع بيانات الأفراد ثم بيعها عادةً إلى شركات دعاية فإنه وبمجرّد الإشتراك في أحد هذه المواقع يتخلى المشترك عن خصوصيته التي نظن جميعا بأن إعدادات الخصوصية التي نوافق عليها عند الإشتراك تحميها. وفي الواقع هذه الإعدادات لا تحمي المشترك إلا من بقية أعضاء الشبكة أما البيانات فقد أصبحت بيد مالكي الخدمة.

وفي ما يتعلق بالأشخاص العاديين فهذه البيانات والخصوصيات لن تمثل خطرا عليهم ولكن في المقابل، النشطاء الإعلاميون ونشطاء حقوق الإنسان معرضون إلى العديد من الأخطار التي قد تتهدد حياتهم. ولذلك فإن مجموعة من الاحتياطات والتدابير الأمنية ضرورية ومهمة عند استخدام وسائل التواصل الإجتماعي.

نصائح عامة في استخدام أدوات شبكات التواصل الاجتماعي

  • احرص دائمًا على استخدام كلمات سر آمنة في شبكات التواصل الاجتماعي.
  • واظب على تغيير كلمة سرك دوريًا.
  • افهم إعدادات الخصوصية المبدئية في موقع شبكات التواصل الاجتماعي وتعلم كيفية تغييرها.
  • احرص على استخدام حسابات وهويات مختلفة أو أسماء مستعارة مختلفة للحملات والأنشطة المختلفة. تذكر أن المفتاح إلى الأمان في استخدام الشبكة هو الثقة في أعضائها. قد يكون استخدام حسابات مختلفة طريقة جيدة للتأكد من إمكانية وجود تلك الثقة.
  • كن حذرًا عند استخدام شبكتك الاجتماعية في أماكن الإنترنت العامة. امسح كلمة سرك وتاريخ تصفحك بعد استخدام حاسوب عام.
  • استخدم https://‎ للولوج إلى مواقع شبكات التواصل الاجتماعي لحماية اسم المستخدم وكلمة السر والمعلومات الأخرى التي ترسلها، إن كان ذلك متاحا. فاستخدام https://‎ بدلًا من http://‎ يضيف طبقة أخرى من الحماية، فهو يخفي البيانات التي يتبادلها متصفحك وموقع تواصلك الاجتماعي.
  • احذر من وضع معلومات أكثر من اللازم في رسائل حالتك الشخصية حتى وإن كنت تثق بمن في شبكتك. فمن السهل أن ينسخ أحدهم معلوماتك.
  • تتيح أغلب شبكات التواصل الاجتماعي مزامنة معلوماتك بين شبكات التواصل الاجتماعي، فيمكنك مثلًا أن تضع رسالة في حسابك في توِيتر وتُوضع آليًا في حسابك في فيسبُوك كذلك. احذر عند توحيد حساباتك في شبكات التواصل الاجتماعي! فقد تكون مجهولًا في موقع ما ومكشوفًا في آخر.
  • تنبه إلى مدى أمان ملفاتك في موقع التواصل الاجتماعي. لا تعتمد أبدًا على شبكات التواصل الاجتماعي لتكون المستضيف الأساسي في تخزين ملفاتك أو معلوماتك. يسهل جدًا على الحكومات حظر الاتصال بمواقع شبكات التواصل الاجتماعي في حدودها الجغرافي إن لم ترضَ عن محتواها. كما قد تقرر إدارة موقع شبكات تواصل اجتماعي أن تزيل بنفسها محتوى تعده خلافيا حتى لا تواجه الحجب و المقاضاة في دولة ما.

عن info@bahrainpa.org

إلى الأعلى